قراءة شعريَّة لِسِفْر التكوين

 

          في سِفْرِ الأَسْفَارْ،

                                      جاءَ

          بأَنَّ اللَّهَ الساكِنَ خَلْفَ الزُّرْقَةِ

                                      وَالأَحْلاَمْ.

          أَبْدَعَ هَذا الكَوْنَ الحَافِلَ بالأَسْرَارْ.

          في سَبْعَةِ أَيَّامْ.

          وَتَقُولُ الأَشْعَارْ:

          إِنَّ يَدَ الفَنَّانِ الخَالِقْ،

          فَرَغَتْ

          مِنْ تَشْكِيلِ رَوائِع هَذا الكَوْنِ البِدْعَهْ

          في بَعْضِ دَقائِقْ!

 

          وَلِيَمْلأَ هذا الفِرْدَوْس الفَرَحُ... الحُبُّ.

          الرَّسْمُ ... الشِّعْرُ،

                             وَتَسْكُنُ فيهِ الرَّوْعَهْ.

 

          خَلَقَ اللَّهُ المَرْأَهْ...

                             في بَاقِي الأَيَّامِ السَّبْعَهُ!